منتدى ملائكه الرحمه
مرحبا بك زائرنا العزيز فى منتديات ملائكة الرحمه و نرجو منك الأنضمام لكوكبة المنتدى المميزه

منتدى ملائكه الرحمه


 
الرئيسيةالبوابةقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصه الزوجه المبكيه للعين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسلام محمد
مشرف قسم الخواطر ونبض الشعر
مشرف قسم الخواطر ونبض الشعر


ذكر عدد الرسائل : 146
العمر : 24
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : سكر زيادة
السٌّمعَة : 1
نقاط : 7
تاريخ التسجيل : 05/05/2008

مُساهمةموضوع: قصه الزوجه المبكيه للعين   الجمعة 25 يوليو 2008, 23:10


تقول صاحبة القصيدة ::




يوم أضحكني ويوم أبكاني ولم يفرق بينهما سوى عام
في أحلي ليلة من عمري وبالتحديد في 5-8-1424هـ
عشت أجمل الذكريات أنا وزوجي..
لحظات فرح لا تنسى.. وذكريات وصور لم يدر بخلدي أنني سأحرقها لوحدي.. هي ليلة زفافي..
أول ليلة تجمعني بزوجي، فرح يرفرف علينا.. فجميع أهلينا وأحبابنا وزملائنا لبوا دعوتنا لحضور حفل زفافنا..
الكل جاء ليبارك.. ويهنئ.. ويقدم الهدايا.. سيل من العبارات الجميلة وكلمات الوداع من أهلي وأخوتي ودموع تنهال، من والدي ووالدتي وأخواتي..
ليودعوني في هذه الليلة ويباركوا لي.. نعم إنها دموع فرح.. وفرح.. لا غير.. وبعد هذه الليلة انتسبت لأغلى زوج.. وأغلى عائلة.. نعم التربية..ونعم الأخلاق..
قلوب رحيمة.. ومحبة متبادلة.. وصلة للرحم.. وتكاتف بين الإخوان.. أحببت زوجي.. وأحببت والدته.. وأحببت عائلته.. التي أعتبرها عائلتي.
وبعد عام.. وفي 3-10-1425هـ عشت أتعس ليلة في حياتي.. حيث كنت أرقد على سرير أبيض.. ولكن أين..؟؟!! في العناية المركزة..
وزوجي شريك حياتي.. في ثلاجة الموتى!! رباه.. رحمتك بنا..
لحظتها انحرقت أجمل لحظات عمري.. وانحرقت معها وجنتي التي لم ترحمهما تلك الدموع الحارة التي لا تجف ولا تقف.. دموع حزن وحرة فقدان للحبيب..
حزنٌ خيّم على تلك الليلة.. جميع الأهل والأقارب والأحباب وحتى المعارف التمّوا في هذه الليلة علينا.. ولكن ليس ليقدموا لنا الهدايا والتبريكات.. بل ليترحموا على زوجي ويطلبوا لي الشفاء..
ولكن ماذا بعد هذه الليلة.. ودعت زوجي وحبي.. ودفنت معه ذكرياتنا الجميلة التي لن يستطيع الزمن أن يمحوها من مخيلتي.. وها هو الزمن يقسو علي للمرة الثانية ويقف ضدي ليكسر قلبي الضعيف مرتين في المصيبة نفسها..
ليحرمني من حنان خالتي الحبيبة التي أسأل الله الذي فرقنا في هذه الدنيا أن يجمعنا في الفردوس الأعلى من الجنة.. وسأبذل جهدي مهما عاندتني ظروفي وقست علي بأن أصل في خالتي التي..
أرى فيها أشباه وصورة زوجي غفر الله له..
وأشم منها رائحة وفائه وإخلاصه لي ولها..
وألمس فيها دفء حضنها وعاطفة الأمومة وحنان الزوج الرحوم..
وأسمع منها أحن وأحر الدعوات لي ولزوجي غفر الله له..
وأتذوق منها أحلى وألطف الجلسات والقصص المسلية..
فلك مني في هجيع الليل أصدق الدعوات.. وأحرها.. بأن يحفظك الله ويطيل في عمرك ولا يسمعنا عنك ولا يرينا فيك ولا في ذريتك مكروهاً.. فمعزتك من معزة والدتي..
ومحبتك من محبة زوجي.. والله أسال الذي بحكمته وقدرته قبض زوجي قبل أن يكتب له الذرية أن أكون كالابنة الصالحة له.. ولن أنساه من صالح أعمالي حتى يكتب الله لي ما كتب له.. وهذا أقل ما أستطيع عمله له مقابل محبته لي ومعاملته الطيبة معي.. غفر الله له وجمعنا به في الفردوس الأعلى من الجنة..
للفقد طعم مر.. وألم قاسٍ.. وحشرجة في الصدر.. وضيق في النفس.. لا يشعر به إلا من يعيش في بوتقته وينصهر بنيرانه..
ولفقد الحبيب وشريك الحياة ألم خاص وهم وغم وضيقة ونيران بالصدر لا تبرد ولا تنسى.. فاللذكريات ألم.. وللحبيب شوق..
ولا أقول إلا رحمك الله يا إبراهيم وجمعني بك في الفردوس الأعلى من الجنة.. وما كتبته إلا أبيات بسيطة علها تبرد حرتي..







ليتك بوسط العين أو بيـن الأهـداب
وليتك بوسط الحضن ساكن ومدفـون

وليت اللحد صدري ولو فوقه تـراب
وليت الجسد قبرك وأبي الناس يدرون

وليت المنايا تندفـع دون الأحبـاب
بروحي أنا بفديـك وفينـي يعـزون

راح الحبيب اللي له الجرح ماطـاب
راحت حياتي كلهـا دمـع وحـزون

أمشي وحزني يقطع القلب منصـاب
فقـد الحبيـب كايـد لا تلـومـون

رحلت يا عمري وخليت الأصحـاب
وقعدت أجر الصوت ياللي تنيحـون

حرّة عروسٍ زوجها وسِـد تـراب
حرّة عروسٍ تشتكي قلـب مطعـون

ومع فقدتك بفقد أنـا كـل الأحبـاب
بترك هلك غصبٍ ولي قلب مغبـون

وياخالتي فقدك مثل أكبـر مصـاب
أم رحـومٍ كاملـة لـو تعـرفـون

ومن يرفع اليديـن للـرب ماخـاب
رب كريـمٍ سامـعٍ الكـل يدعـون

إن يرحم إبراهيم يفتـح لـه أبـواب
في جنة الفردوس راضي وممنـون

رزقه وفا مايرسمـه فكـر وألبـاب
ويعوضه بالحور وقصور وعيـون

ويارب تجمعنا على أنهار وأعنـاب
ويارب تحشرنا مع اللـي يفـوزون







مؤلمة كلمات هذه القصيدة ومؤلمة اللحظات التي عاشتها صاحبة القصيده
لحظات حزن ودمع وفراق وفرح لم يدم اكثر من عام ...


رحم الله زوجها وكان الله في عونها وجمعها به في جنات النعيم وجميع المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
smora
نجم المنتدى
نجم  المنتدى


انثى عدد الرسائل : 461
العمر : 28
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 04/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه الزوجه المبكيه للعين   السبت 26 يوليو 2008, 19:48


فعلا مؤلمة
وجزاها اللة كل خير على صبرها
فى هذه الابتلاءات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
moon ahmed
مشرفه قسم التوعيه والتثقيف الصحى
مشرفه قسم التوعيه والتثقيف الصحى


انثى عدد الرسائل : 3993
العمر : 29
السٌّمعَة : 5
نقاط : 645
تاريخ التسجيل : 09/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه الزوجه المبكيه للعين   الأحد 27 يوليو 2008, 08:33

القصيدة اروع من تعليق عليها
اللهم ارحم امواتنا واموات المسلمين جميعا وصبر اهلهم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصه الزوجه المبكيه للعين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ملائكه الرحمه :: منتديات ادبيه :: منتدى القصص-
انتقل الى: