منتدى ملائكه الرحمه
مرحبا بك زائرنا العزيز فى منتديات ملائكة الرحمه و نرجو منك الأنضمام لكوكبة المنتدى المميزه

منتدى ملائكه الرحمه


 
الرئيسيةقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 التمريض مهنة تخفيف الآلام العضوية والنفسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشروشه
Admin
Admin


انثى عدد الرسائل: 4030
العمر: 26
العمل/الترفيه: المدير
السٌّمعَة: 4
نقاط: 982
تاريخ التسجيل: 02/04/2008

مُساهمةموضوع: التمريض مهنة تخفيف الآلام العضوية والنفسية   الأحد 06 أبريل 2008, 18:01

الأرجح انهن لم يحتجن نداء ولا استنفاراً، إذ بادرن فوراً للحضور في الأمكنة التي
تمكنت من إعطاء الرعاية الطبية لمن طاولهم العدوان الاسرائيلي على لبنان. وتظهر صور
الممرضات، وكذلك صور زملائهم من الممرضين، في التغطيات التي تتناول الأوضاع
الانسانية للناس في هذا البلد.
وسواء استطاع الجسم الطبي في لبنان ملاقاة الكارثة التي خلفها العدوان
الاسرائيلي، ام قصّر في ذلك، فلا يشك أحد في مقدار جهد الممرضات والممرضين لملاقاة
إحتياجات الرعاية الصحية للناس.


[size=24]ظلم الصوره النمطيه

قبل فترة وجيزة، احتفل الجسم التمريضي في لبنان بـ «يوم الممرضة العالمي».
وبدا الاحتفال كأنه عيد في الخفاء. ودلّ على تهميش الممرضات في المجتمع، على رغم
أهميتهن. اذ لا تزال صورتهن تعاني من الصور النمطية القديمة التي تعتبر التمريض أقل
شأناً من الطب.

ويعود ذلك جزئياً إلى وسائل الإعلام التي تشدّد على أهمية الأطباء في تقديم
أنواع الرعاية الصحية كلها، في حين تقلّل من شأن دور الممرضات والممرضين في الحفاظ
على صحة المريض وعافيته. اكثر من ذلك، تميل بعض المجتمعات المتخلفة ثقافياً
وإنسانياً (خصوصاً في العالم الثالث) إلى اعتبار عمل الممرضة شبيهاً بعمل
«الخادمة». وهذا يؤدي الى ازدراء المهنة والنفور منها، ما ينتج أزمة في الرعاية
الصحية للمرضى.

بادىء ذي بدء، يجب القول ان لمهنة التمريض تاريخها العريق. وقد تبلورت كمهنة
طبية مستقلة في مطلع القرن العشرين. وتوضح نقيبة الممرضات والممرضين في لبنان
أورسولا يوسف رزق، في حديثها الى «الحياة»، أن التمريض مهنة تطورت مع
الزمن.

ففي الماضي، اقتصر عمل الممرضة على خدمة المريض والاهتمام بنظافته. ولاحقاً
بات عليها ترشيد أهله ومجتمعه، والمشاركة في ميادين التدريس والإدارة
والأبحاث.


وترافق ذلك مع التطور العلمي والتكنولوجي في
المجال الصحي، اذ بات للتمريض نظريات ومفاهيم علمية متعددة. وفي هذا السياق،
استخدمت تعريفات عدة لمهنة التمريض تتفق بمجملها مع الخدمات التي تعطى للأفراد
وذويهم بغرض مساعدتهم على الاحتفاظ بحالتهم الطبيعية أو مساعدتهم لتخفيف آلامهم
العضوية والنفسية. كما أن الخدمات التمريضية قد يكون الغرض منها الوقاية من المرض
أو المساعدة في التشخيص والعلاج. كما يساهم التمريض في الوقاية من حدوث مضاعفات
طبية للمريض.

قد تبدو هذه المفاهيم عن أهمية مهنة التمريض، غير مقنعة بالنسبة الى الكثيرين.
وفي المقابل، تثبت الوقائع الأهمية الخاصة التي تتمتع بها هذه المهنة. اذ كشفت
دراسة أجراها أخيراً باحثون من جامعة بنسلفانيا الاميركية، ونشرتها «الرابطة الطبية
الاميركية»، ان مقياس عدد المرضى الى عدد الممرضات يمكن ان يشكّل مسألة حياة او
موت. فمثلاً، يزداد احتمال تعرض المرضى الذين اجروا عمليات جراحية للوفاة، كلما زاد
عدد المرضى الذين يتوجب على الممرضة الواحدة العناية بهم. وبيّنت الدراسة عينها، ان
إضافة مريض واحد الى أعباء الممرضة تعني زيادة احتمالات وفاته بنسبة سبعة في المئة
في شهر واحد. وترتفع أعباء تلك النسبة الى 14 في المئة، في حال إضافة 4
مرضى.

وتشرح النقيبة رزق ان زيادة الأعباء على كاهل هيئة التمريض تضاعف احتمالات
الوفاة، وتجعل الممرضات أكثر ميلاً للاستقالة، واقل سعادة بوظائفهن، فضلاً عن تأثير
ذلك على صحة المرضى. وتقول رزق: «ربما لهذه الأسباب سميت الممرضة بـ» ملاك الرحمة»
لانها صاحبة الدور المهم في خدمة الصحة العامة».


المرأة في القلب من المهنة


على ان التمريض من المهن القليلة التي تشغل النساء
صورتها وأخيلتها، حتى ان كلمة «تمريض» أصبحت وكأنها مرادف لمهنة خاصة بالنساء. ففي
لبنان مثلاً، تشير إحصاءات النقابة الى ان نسبة الممرضين لا تتجاوز 14 في المئة،
كما توضح النقيبة رزق: «ربما يحسب البعض ان هذه المهنة سهلة ومريحة، ولهذه الأسباب
تجذب الجنس اللطيف. في الواقع، ليست الامور على هذا النحو… التمريض مهنة تتضمن
مشقات عدّة، خصوصاً من الناحية النفسية. فإلى جانب المسؤوليات والواجبات المهنية
للممرضة هناك واجبات ومسؤوليات اخرى لا تقل اهمية عن الواجبات المهنية الا وهي
الواجبات الادبية والنفسية...».

التمريض من امريكا حتى صعيد مصر

يختلف واقع الممرضات من مجتمع الى آخر، تبعاً للثقافة والنظام السائد .وتعاني
الولايات المتحدة الاميركية نقصاً في الممرضات، بسبب صعوبة تعلم هذه المهنة
وكلفتها، يتوقع ان يبلغ عام 2020 الى 80 الف ممرضة وفقاً لإحصاءات أصدرتها «منظمة
الصحة العالمية» أخيراً.

في المقابل، يعاني صعيد مصر من نقص في عدد الممرضات، وسبب ذلك ليس الكلفة
التعليمية بل الصورة السلبية لمهنة التمريض! ونتيجة لذلك فإن مدارس التمريض لا تعمل
بكامل طاقتها، والمستشفيات غير قادرة على جذب المزيد من الممرضات من المجتمع
المحلي. ولذا، فإن مدارس التمريض في مصر بحاجة إلى بناء قدرتها والاشتراك في العمل
على تحسين صورة هذه المهنة.

وفي لبنان، تختلف ظروف المهنة عن حالها في صعيد مصر، كما تتقاطع معها أيضاً.
وتعدد رزق قائمة بالمشكلات التي تواجه هذه المهنة. وتضم تلك القائمة الغبن الذي
يلحق بالمتخرجين من مدارس التمريض، وكذلك المجازين لممارسة المهنة، إضافة الى تراكم
أعداد كبيرة ممن لا يحق لهم متابعة تحصيلهم في الدراسات العليا والدكتوراه
وغيرها.

وترى رزق ان «هذه الأمور تعمل على نشر الشعور باللامساواة بين هؤلاء وزملائهم
من حملة شهادة الماجستير في هذه المهنة... العمل جار منذ أربع سنوات لوضع مشروع
يتيح لحاملي الشهادة الفنية استكمال دراستهم الجامعية ولكن لا نتيجة حتى الآن».
وتعتبر ان الفوارق الاجتماعية والاقتصادية بين المناطق اللبنانية تنعكس سلبياً على
المهنة والعاملين فيها، سواء في الرواتب او الكفاءات العلمية او غيرهما.

وفي بعض البلدان العربية، ثمة مشكلات كثيرة تعيق مهنة الممرضات، أولها ان بعض
أولياء الامور يرفضون الدوام الليلي لبناتهم، فيما تحتاج المستشفيات لأيديهن في
الليل والنهار. الى ذلك، تميل بعض البلدان الخليجية الى استقطاب ممرضات
أجنبيات.

وتصل النقيبة رزق للقـول إن ما سبـق يمثّل «غيـضاً من فيض عن صورة الممرضات
لبنانياً وعربياً، فعلى رغم دورهن الرائـع كملائـكة للرحمة، لا تزال صورتهن سلبية
في بعض المجتمعات، ونمطية في الأُخرى... فمتى ينلن حقوقهن؟
».
[/size]

_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nursing.goo-done.com
بنت الجود
مشرفه قسم الخواطر ونبض الشعر
مشرفه قسم الخواطر ونبض الشعر


عدد الرسائل: 99
السٌّمعَة: 0
نقاط: 0
تاريخ التسجيل: 02/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: التمريض مهنة تخفيف الآلام العضوية والنفسية   الإثنين 07 أبريل 2008, 23:40

نتمني في يوم من الايام يبقي واقع التمريض في مصر زي امريكا والدول المتقدمه


بارك الله فيكي اختي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اشرف ابو العز
ملاك نشيط
ملاك نشيط


عدد الرسائل: 141
السٌّمعَة: 3
نقاط: 160
تاريخ التسجيل: 17/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: التمريض مهنة تخفيف الآلام العضوية والنفسية   الأربعاء 22 أبريل 2009, 23:48

الأخت القديرة رشروشه
موضوع اكثر من رائع
شكراً لكِ على هذا الجهد الطيب
بارك الله فيكِ
ودمتى بخير وسعادة
اشرف ابو العز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

التمريض مهنة تخفيف الآلام العضوية والنفسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ملائكه الرحمه ::  :: -