منتدى ملائكه الرحمه
مرحبا بك زائرنا العزيز فى منتديات ملائكة الرحمه و نرجو منك الأنضمام لكوكبة المنتدى المميزه

منتدى ملائكه الرحمه


 
الرئيسيةالبوابةقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة تبكي من يقراءها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mido20192003
نجم المنتدى
نجم  المنتدى


عدد الرسائل : 257
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

مُساهمةموضوع: قصة تبكي من يقراءها   الأحد 25 مايو 2008, 21:46



فى كل ليلة اجلس ليلا لأقراء ما أكتبه من محاضرات واقوم بأعادة قرأتها مرات ومرات حتى احفظ جيدا حتى الساعة الثالثة ليلا اعود لألقي بجسدي على فراشي

عندما بدأت فى سحب الغطاء حتى ابعد نفسي عن قسوة برد الليل ليدخل الدفء لجسدي وانام براحة وطمأنينة

ولاكن ما يؤرقني صوت غريب لا اعرف مصدره تخيلت انه غير واقعي بل اانى استوهم لا اكثر

حتى وضعت وسادتي على رأسي حتى لا اسمع هذا الصوت المزعج الشبيه بصوت انسان يتألم ولم استطيع النوم حتى صلاة الفجر وبعد الانتهاء من الاذان وبعد الانتهاء من الصلاة نهائيا يبدأ هذا الصوت فى السكون


لا اعرف ماهذا ولاكن ما يهمني ان ما يؤرقني قد انتهي والان سأستطيع النوم بهدوء

ومرت ايام على ذلك الوضع وهذا الصوت لا ينقطع ابدا ويستمر هكذا ولا اعرف سببه

ولماذا يتألم ويصرخ بصوته المزعج ليلا ولما لا يتألم بالنهار ايريد ان يقتلني بهذا الصوت المزعج صوته اصبح قبيحا فى اذني وكل يوم يزداد ولماذا ...؟؟ اصبحت اريد ان اقتل مصدر هذا الصوت ؟



مرت بضع ايام وانا اكاد ان اموت جنونا بسبب هذا الصوت

ولم استطيع الذهاب لجامعتي لمدة ايام لأنني لم استطيع النوم جيدا بسبب هذا الصوت

وما لبس ان دفعني حب استطلاع دخل بعقلي وقلبي فتوجهت لمصدر هذا الصوت فوجدته الرجل العجوز الذي يسكن فى البيت المجاور مننا

وصرخت بصوتي لأكتم صوته وأرغمه على السكوت حتى استطيع النوم

وهكذا قضيت على صوته فى كل ليلة

ولاكن ما اثار غضبي انه اصبح يطرق بعصاته التي يتحرك بها لأنه عاجز ولا يستطيع المشي على النافذة فأصبح لي عدوا غريبا يريد ان يقتلني وهكذا تصورته

وكل ليلة اصبح يفعل الشيئان معا يبكي بصوت عالي ويتألم ويطرق بعصاته على النافذه

حتى صلاة الفجر وبعد الانتهاء منها ينام

لا اعرف لماذا يفعل هذا اريد ان اقتله قبل ان يقتلني ويكون سببا لفشلي فى تحصيلي الدراسي اصبحت متأخرا بسببه وبسبب صوته المزعج


وفى الصباح توجهت لأمي وهي تحضر لنا الفطور لأخبرها عن هذا الرجل فقد شعرت انها تعرفه ؟

لتخبرني عنه ؟؟

فأخبرتني انه رجل عجوز فقد سمعه منذ فترة طويلة وكان سبب فقده السمع هو صدمة قوية بعدما علم بوفاة زوجته والتي كان لا يعرف سواها فكان يحب زوجته بشده ولما سمع عن خبر وفاتها وهو يعمل اصابه الصمم ولم يعد يسمع بعدها ...

وبعدها تركت امي ثم ذهبت لغرفتي لأفكر فى امر هذا الرجل الغريب

فأنه لا يسمع ولكنه يتألم ويصدر صوتا مزعجا لايجعلني انام طوال الليل .... ماذا افعل ؟؟

وفى الليل قمت بكتابه بعض المحاضرات الهامة ثم توجهت للفراش , ولاكنني لم انام بل كنت ملقي بجسدي على الفراش ولاكن عقلي يفكر فى امر هذا الرجل


جاءت الساعة الثالثة ولم اسمع له صوت ......

اين ذهب صوته هل اصابه الصمم الكلي

بدأ الشك يثور فى قلبي وعقلي


اذن لصلاة الفجر ولم اسمع صوته

انتهي المصلييون من الصلاه ولم اسمع صوته ....


حمدت الله على انه اصبح لا يصدر صوتا يؤرقني طوال الليل

وبعدها نمت بكل هدوء حتى خرجت الشمس لتشق جوف الليل

وبعدها توجهت لجامعتي ومارست يومي الطبيعي كما كنت ...


ولاكن اثر عودتي من الجامعه مررت ببيت هذا العجوز فوجدت البيت قاتم اللون وكأن لا حياه فيه

اقتربت منه وطرقت الباب ... ويالا غبائي فأنه لا يسمع كيف سيسمع الباب

دفعت الباب ودخلت بيته فوجدته مرتب وكأن هذا البيت لأسره كامله وليست لفرد واحد ؟؟؟ كيف استطاع هذا العجوز ترتيب بيته

ولاكن وجدت غرفه يخرج من بابها ضوء

اقتربت منها فوجدت الرجل العجوز ملقي على الارض ولا حياه فيه

فجريت مسرعا لأخبر من حولنا بأن يحضروا الاسعاف

وبعدها توجهنا للمقابر فى جنازة صغيرة جدا لأنه كان لا يعرفه احد ولا يعرف احد فى حياته غير زوجته تقريبا


وبعد دفنه توجهت لبيتنا ابكي حال هذا الرجل حزنا لأنه كان انسان قبل ان يكون مصدر ازعاجي

وبعدها اقتربت من بيته لأقوم بترتيب الاشياء كما كانت


فوجدت كلمات مكتوبه بخط كبير على لوح كبير من الخشب ( كنت اريد ان اصلي الفجر يا صغيري وانا لا استطيع الحركة من فضلك ساعدني )


فسقط بجسدي بجوار تلك القطعة الخشبية اقرأ الكلمات مرة اخري

وتذكرت انها كانت قطعة الخشب التى كان يطرق بها على النافذة


كان يريد مساعدتي وانا خزلته

كان كل حلمه ان يصلي الفجر

وانا حلمي ان انام بهدوء


كان يريد مساعدتي وخزلته وخزلت نفسي ..........

اين صوت العجوز الذي اصبح من عادتي اين نداؤه

يبكي بداخلى قلبي مررت بمنزله وجدت جدران المنزل تبكي لفراقه وجدت نفسي ابكي لفراق صوته وعدم مساعدته .





ايهم رايكم يا ريت الاقي ردود للتشجيع مش اكتر






الملاك البرئ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رشروشه
Admin
Admin


انثى عدد الرسائل : 4030
العمر : 28
العمل/الترفيه : المدير
السٌّمعَة : 4
نقاط : 982
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة تبكي من يقراءها   الثلاثاء 24 يونيو 2008, 16:15

ياربى على جمالها بجد

بجد رائعه يا ميدو وتستحق اكتر من كلمه رائعه بجد

ياريت شبابنا يقروها ويعرفو ان هييجو يوم مايكونوش قادرين يصلو الفجر بجد وساعتها هيتمنو الزمن يرجع بيهم

دلوقتى بيكونو سهرانين والفجر بياذن ولا كانهم سامعينه

ربنا يهدى شبابنا يارب العالمين

جزاك الله كل خير يارب يا ميدو وحقيقى روعه

_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nursing.goo-done.com
moon ahmed
مشرفه قسم التوعيه والتثقيف الصحى
مشرفه قسم التوعيه والتثقيف الصحى


انثى عدد الرسائل : 3993
العمر : 29
السٌّمعَة : 5
نقاط : 645
تاريخ التسجيل : 09/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة تبكي من يقراءها   الثلاثاء 26 أغسطس 2008, 14:09

القصة دى جميلةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة جدااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اوىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى شكرااااااااااااااااا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
freebird
نجم المنتدى
نجم  المنتدى


عدد الرسائل : 209
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 27/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة تبكي من يقراءها   الأربعاء 27 أغسطس 2008, 22:46

لو يوجد كلمة اروع او على الاقل تساوى جمال القصة لكتبته ولكن لا يوجداروع من ذلك
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة تبكي من يقراءها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ملائكه الرحمه :: منتديات ادبيه :: منتدى القصص-
انتقل الى: